فاروق الحديدي مديرا عاما لصندوق التنمية والتشغيل وزير العمل يبحث مع نظيره الاماراتي تعزيز التعاون في مجالات العمل توقيع اتفاقيات بـ خمسة ملايين دولار لتمويل مشاريع في المحافظات تعيين الدكتور غسان أبو ياغي مديرا عاما لصندوق التنمية والتشغيل الغزاوي: تمويل 195 مشروعا بـ4 ملايين دينار الغزاوي يؤكد دعم صندوق التنمية والتشغيل لجميع شرائح المجتمع

توقيع اتفاقيات بـ خمسة ملايين دولار لتمويل مشاريع في المحافظات

وقّع وزير التخطيط والتعاون الدولي الأردني عماد نجيب الفاخوري، ووزير العمل رئيس مجلس إدارة «صندوق التنمية والتشغيل» علي الغزاوي، في حضور المدير العام للصندوق الدكتور غسان الياس أبو ياغي، اتفاقين قيمتهما 3.5 مليون دينار (4.9 مليون دولار) لدعم قطاع الشباب والجمعيات الخيرية لتنفيذ مشاريع استثمارية إنتاجية مدرّة للدخل ومشغلة لليد العاملة متوسطة وصغيرة الحجم.
 
وبموجب الاتفاق الأول (قيمته مليونا دينار)، يعيد الصندوق إقراض قيمة الاتفاق إلى الفئات المستهدفة من الشباب الباحثين عن عمل من خريجي الجامعات والمعاهد والتدريب المهني والتوجيهي، وفقاً لشروط المرابحة الإسلامية. وقال الفاخوري أن الاتفاق يتيح إقراض الفئات المستهدفة في محافظات العاصمة والزرقاء وإربد والعقبة، من برنامج تعزيز الإنتاجية الاقتصادية والاجتماعية ضمن المخصصات المرصودة لها بمقدار 500 ألف دينار لكل محافظة، لتنفيذ مشاريع استثمارية إنتاجية مدرة للدخل ومشغلة لليد العاملة.
 
وأضاف أن «الاتفاق مكمل لاتفاقات سابقة وقعتها الوزارة مع الصندوق خلال عامي 2015 و2016، استفادت منها الفئات المستهدفة في 8 محافظات»، مشيراً إلى أن «الاتفاق يتميز بتقديم القروض بشروط ميسرة، أبرزها أن يكون المشروع إنتاجياً ذا جدوى اقتصادية، ومدراً للدخل بسقف تمويل يبلغ 15 ألف دينار وبمرابحة نسبتها 3 في المئة وبفترة سماح 12 شهراً، مع تقديم حسم تشجيعي نسبته 30 في المئة من قيمة القرض للمشاريع الناجحة والمستدامة في السنوات الثلاث الأولى». وتابع أن «الاتفاق يأتي استجابة لأهداف برنامج تعزيز الإنتاجية الاقتصادية والاجتماعية في وزارة التخطيط والتعاون الدولي»، مؤكداً «أهمية تعزيز ثقافة العمل الحر والتشغيل الذاتي لدى الشباب خريجي الجامعات وحملة الشهادات في ضوء محدودية الوظيفة العامة وارتفاع أعداد طلبات التوظيف لدى ديوان الخدمة المدنية».
 
وأوضح الفاخوري أن «تجربة صندوق التنمية والتشغيل الناجحة في المحافظات، والتي تنفذ بتمويل ودعم من الوزارة، أدت إلى إيجاد فرص عمل لأبناء المحافظات وبنسبة استدامة جيدة، إضافة إلى نجاح تمويل مشاريع الخريجين الباحثين عن عمل في محافظات المفرق وعجلون والطفيلة ومناطق الاغوار والبادية، ومحافظة البلقاء والكرك ومأدبا وجرش ومعان».
 
وبموجب الاتفاق الثاني، تخصص الحكومة 1.5 مليون دينار من برنامج تعزيز الإنتاجية الاقتصادية والاجتماعية لصندوق التنمية والتشغيل لدعم الجمعيات الخيرية والتعاونية وإقراضها. وأشار الفاخوري الى أن سقف التمويل لن يتجاوز 20 ألف دينار للمشروع الواحد، والحدّ الأقصى لفترة التسديد يبلغ 8 سنوات، من ضمنها 6 أشهر فترة سماح وضمن الأسس والمعايير المحددة.
 
وزاد أن «المبادرة جاءت نتيجة حاجة الجمعيات الخيرية التعاونية الى إنشاء مشاريع جديدة وتطوير مشاريعها القائمة، إضافة إلى تحقيق مساهمتها المطلوبة من أي جهات تمويلية مانحة، وتأتي في ضوء المطالبات المتكررة للجمعيات أثناء زيارات الفريق الحكومي للتوعية بالنوافذ الإقراضية والتمويلية الحكومية وللاستمرار في إقراض الجمعيات وتطوير آليات الإقراض بأسلوب القرض الحسن».